الحرية والعدالة تعلن

 
تولبار شبكة اخبار الوطن
Get our toolbar!
 
البث المباشر
 



الحرية والعدالة تعلن












أعلن حزب الحرية والعدالة , الحزب الحاكم والذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، السبت، إن تنفيذ مشروع إقليم قناة السويس في حاجة إلى دعم شعبي يضاف إلى الإرادة السياسية، مُشيراً إلى أن معارضة المشروع نابعة من مراعاة "خاطر أمن إسرائيل القومي وعشان خاطر أمن الإمارات الاقتصادي بسبب ميناء دبي ومراكزها اللوجيستية".

وأصدر الحزب بيان رسمي له اليوم عبر الصفحته الرسمية له على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك "طرح نشطاء على فيس بوك تساؤلاً لماذا تحقق قناة بنما دخلا قدره 30 مليار دولار سنويا فيما تحقق قناة السويس 5 مليارت فقط مع العلم أن قناة السويس أطول من قناة بنما بأكثر من 7 أضعاف؟".

وقال الحزب "قناة السويس طولها 162 كم ومتوسط دخلها السنوي حوالي 5 مليارات دولار، ويمر منها 10% من تجارة العالم، قناة بنما طولها 21 كم ومتوسط دخلها السنوي حوالي 30 مليار دولار، وبيمر منها 5% من تجارة العالم فقط، علشان عندهم خدمات لوجيستية وصيانات وتموين على طول القناة".

واختتم حزب الحرية والعدالة , الحزب الحاكم ,والذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، بيانه قائلا "الموضوع مش سهل تنفيذه.. الإرادة السياسية مش لوحدها مطلوبة ولكن مطلوب دعم شعبي برضو لأن فيه دول تانية من مصلحتها إنه ميكونش فيه دولة قوية في المنطقة غير إسرائيل".


الفجر