ما مضاعفات ممارسة العادة السرية؟

 
تولبار شبكة اخبار الوطن
Get our toolbar!
 
البث المباشر
 



ما مضاعفات ممارسة العادة السرية؟












 

يسأل قارئ: لدى 27 عاما، وأمارس العادة السرية بشكل يومى، وكنت أشعر بألم فى الكلى، وقمت بالفحص ووجد حصوات رملية، ولكن منذ أيام وأشعر بألم أسفل البطن مع ألم شديد فى الخصية، سواء كنت واقفا أو جالسا؟

يقول الدكتور محمد الشيخ، أستاذ طب الكلى والمسالك البولية ومدير مستشفيات التأمين الصحى ببورسعيد أن كثرة الاستمناء قد تؤدى إلى احتقان البروستاتا الناتج عن كثرة الاحتقان الجنسى، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، والتعرض للبرد.

ويشير الشيخ إلى أهمية الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة فى تفريغ المثانة (التبول) عند الحاجة لذلك، مع تفادى التعرض للبرد الشديد.

وأضح أنه يمكن تناول بعض العقاقير التى تساعد على إزالة الاحتقان كل 8 ساعات، وحيث إن هناك بعض العقاقير التى تحوى على مواد طبيعية وتقلل من الاحتقان، بالإضافة إلى أنها تصنف ضمن المكملات الغذائية، وبالتالى لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة حتى يزول الاحتقان تماما.

أضاف الشيخ أنه من الضرورى عمل أشعة على الخصية للتأكد من عدم وجود دوالى بالخصيتين، لأنها من الأمراض المنتشرة بين الشباب بسبب كثرة الانتصاب مع وجود الاستعداد الوراثى، لذا يجب تجنب كثرة الإثارة الجنسية المفتعلة.
وينصح الدكتور بالتقليل من الوقوف، لأن الدوالى قد تؤدى إلى آلام مع كثرة الوقوف، مع لبس كيس رافع للخصية وتناول مسكن عند اللزوم، هذا إلى جانب عمل تحليل بول وسونار على البطن والحوض للتأكد من عدم وجود حصوة بأسفل الحالب.